مشاكل الأسنان الشائعة

أفضل معجون أسنان

أفضل معجون أسنان

ما هو أفضل معجون أسنان؟ ما هو معجون الأسنان الذي سيجعل ابتسامتك مثل ابتسامة الممثلين في هوليود؟ بالتأكيد قد شاهدت الكثير والكثير من إعلانات معاجين الأسنان سواء في التلفاز أو الجوال … لكن هل تتعتقد أنها صحيحة 100% أم أنها مجرد تسويق كاذب لسرقة مالك … كل هذا سنتحدث عنه في هذا المقال.

فوائد معجون الأسنان

فوائد معجون الاسنان

  • تُعتبر الأسنان من أهم الأجزاء في جسم الإنسان لأنها تحدد مدى جمال إبتسامة صاحبها، وبالتالي فإن كلاً منا يحرص على أن تكون أسنانه ذات مظهر رائع وجذاب وذلك عن طريق العناية بالأسنان وتنظيفها بإستمرار، ويُعتبر معجون الأسنان من الأساسيات التي لا يمكن الإستغناء عنها بأي حال من الأحوال لأنه يحتوي على مواد تعمل على تبييض الأسنان ومُحاربة التسوس والعناية باللثة.

أنواع معجون الأسنان

أنواع معجون الأسنان

  • هناك العديد من أنواع معجون الأسنان المُتاحة في الصيدليات وتختلف هذه الأنواع في المواد التي تدخل في تركيبها وكذلك تختلف في تركيز تلك المواد ، وليس هناك نوع ثابت من معاجين الأسنان يتوجّب عليك إستعماله بل إن هذا النوع يختلف تبعاً لحالة الأسنان واللثة الخاصة بك.

أي أن كل نوع مخصص لحالات مُعينة وأغراض مخصصة، على سبيل المثال هناك بعض أنواع معاجين الأسنان تحتوي على نسبة عالية من الفلوريد وتعمل هذه المادة على تقوية الأسنان كما تُزيد من مقاومتها للبكتيريا وبالتالي فإن هذا النوع من معاجين الأسنان يعمل على محاربة التسوس بكفاءة وفعالية خاصةً في المراحل الأولى من التسوس، وهناك بعض أنواع معجون الأسنان تحتوي على نسبة عالية من بيكربونات الصوديوم وهذه المادة تعمل على إزالة أي تصبغات موجودة على طبقة المينا وهي الطبقة الخارجية للأسنان وبالتالي إذا كنت تُعاني من إصفرار الأسنان فيجب أن تحرص على وجود بيكربونات الصوديوم ضمن مكوّنات المعجون الذي تشتريه نظراً لفعالية تلك المادة في تبييض الأسنان.

وهناك أنواع أخرى من معجون الأسنان تحتوي على مواد مقاومة للبكتيريا عن طريق مُعادلة السموم والإنزيمات التي تُفرزها البكتيريا وتقوم بتثبيط عملها وبالتالي فإنها تحمي الأسنان من التسوس وكذلك تحمي اللثة من الإلتهابات التي تسببها هذه البكتيريا.

  • هناك بعض أنواع معجون الأسنان تكون مُخصصة للأسنان الحساسة، وهذا النوع مُناسب للأشخاص الذين يشعرون بألم في الأسنان عند تغير درجة الحرارة داخل الفم، يقوم هذا النوع بتخفيف الحساسية عن طريق  تقليل إستجابة الخلايا العصبية التي توجد داخل الفم وبالتالي يقل الإحساس بالألم، وهناك العديد من أسماء معاجين الأسنان الحساسة التي توجد بالصيدليات وقد تختلف كل منها في بعض المواد أو في تركيز كلاً منها، ويُستحسن إستشارة الطبيب حتى يُخبرك بالنوع الأفضل والمناسب لك، وكذلك يُفضّل زيارة الطبيب للتعرف على سبب حساسية الأسنان ومعالجتها فضلاً عن إستخدام المعجون المناسب للأسنان الحساسة.

إذا كنت تستخدم معجوناً يحتوي على نسبة عالية من الفلوريد فيجب الحرص على عدم بلعه لأنه من الممكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية على المدى البعيد.

أفضل معجون أسنان طبيعي

أفضل معجون أسنان طبيعي

  •  يُعتبر الفلوريد من المواد الطبيعية الموجودة في العديد من الأطعمة والمشروبات ولكن بنسب مُختلفة، على سبيل المثال فإن الماء الذي نشربه يحتوي على نسبة معينة من الفلوريد ولكن هذه النسبة لا تكفي للحفاظ على الأسنان وحمايتها من التسوس لذلك فإن الفلورايد غالباً ما يُضاف إلى معاجين الأسنان بكميات مُناسبة تكفي لمقاومة التسوس، كما يعمل الفلوريد على تقوية الطبقة الخارجية للأسنان (مينا الأسنان) وبالتالي يُزيد من مقاومتها للتسوّس.
  • غسول الفم الفلوريدي يُعتبر من الأشياء المهمة التي تُحافظ على صحة الأسنان وتحميها من التسوس لذلك يستحسن المواظبة على المضمضة بهذا الغسول يومياً بجانب تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون.

يجب تجنّب إستخدام غسول الفم الفلوريدي للأطفال الذي يقل عمرهم عن ستة أعوام لأن الطفل لا يستطيع التحكم في السوائل التي تكون في فمه وبالتالي فإن الطفل سيقوم ببلع الفلوريد لا إرادياً بدلاً من بصقه للخارج.

أفضل معجون أسنان لرائحة الفم

أفضل معجون أسنان لرائحة الفم

  • يُعاني بعض الأشخاص من رائحة كريهة بالفم مما يسبب لهم الإحراج ويؤثّر على ثقتهم بأنفسهم ويقلل من تفاعلهم مع الآخرين، وهناك بعض أنواع معجون الأسنان التي تكون مُصممة خصيصاً للتخلص من هذه الرائحة، وتحتوي هذه الأنواع على مضادات حيوية طبيعية علاوة على بعض المواد الأخرى البسيطة (ولكنها فعالة في نفس الوقت) مثل الجلسرين وزيت النعناع وعصير الصبار وغير ذلك من المواد التي تعمل على التخلص من رائحة الفم الكريهة.

ولا تعمل هذه المواد على تبييض الأسنان ولا الحماية من التسوس مثل أنواع المعاجين الأخرى وإنما تكمن وظيفة هذه المواد في زيادة تدفق اللعاب في الفم وبالتالي تقلل من جفاف الفم وتوفّر بيئة رطبة تعمل على تقليل رائحة النفس الكريهة، كما تعمل هذه المواد على زيادة التهوية داخل الفم وبالتالي فإنها تُثبّط نمو البكتريا اللاهوائية التي تنمو وتتكاثر في الأماكن عديمة التهوية وتسبب رائحة سيئة وبالتالي فإن هذا النوع من معاجين الأسنان يحمي الفم من رواسب هذه البكتيريا ويجعل الفم نظيفاً ورائحته مُنعشة.

إذا أصبحت رائحة النفس سيئة بشكل مزمن بمعنى أنها تزول مؤقتاً بفعل المعجون ثم تعود ثانيةً بعد فترة قصيرة، فيجب مراجعة الطبيب لتحديد السبب وراء تلك الرائحة لأن أسبابها كثيرة على سبيل المثال هناك بعض الطفيليات التي تُصيب الجهاز الهضمي قد تجعل رائحة النفس سيئة، وبالتأكيد سيقوم الطبيب بتحديد سبب المشكلة وإعطائك الأدوية اللازمة لعلاجها.

  • هناك بعض أنواع غسول الفم التي تحتوي على ثاني أكسيد الكلور وهو من المواد التي تعمل على التخلص من رائحة الفم الكريهة، وكذلك يجب إستخدام خيط الأسنان يومياً للتخلّص من أي بقايا طعام بين الأسنان ،ويجب المواظبة على غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون عقب الأكل مباشرةً ، ويُتحسن شُرب الكثير من المياه على مدار اليوم لأنها تُساعد على التخلّص من جفاف الفم وبالتالي تُقلل من رائحة النَفَس الكريهة.

أفضل معجون أسنان للأطفال

أفضل معجون أسنان للأطفال

  • يجب إستخدام المعاجين التي تحتوي على نسب عالية من الفلوريد بِحَذر بالنسبة للأطفال لأن الطفل إذا قام بإستخدام كمية كبيرة من الفلوريد فمن المُمكن أن يُصاب على المدى البعيد بالتسمم الفلوريدي، وهو عبارة عن حالة يتغير فيها لون مينا الأسنان نتيجة إستخدام الطفل لكمية كبيرة من الفلورايد على فترات طويلة.

هذه الحالة تُصيب الأطفال لأن أسنانهم تكون ما زالت في طور النمو ، وينتج عنها تغيّر في لون الأسنان عادةً ما يكون بسيطاً وغير ملحوظاً، ولكن هناك بعض الحالات الشديدة من هذا التسمم تجعل لون الأسنان يحتوي على بقع بنية وصفراء ولكن هذه الحالات على الرغم من شدتها إلا أنها نادرة الحدوث.

  • عندما نتحدث عن التسمم بالفلوريد فإننا نتحدث عن مشاكل في شكل الأسنان فقط وليس في الوظيفة، بل على العكس فإن الأبحاث تُشير إلى أن الأسنان المُصابة بالتسمم الفلوريدي قد تكون مقاومة للتسوس أكثر من الأسنان العادية!

عادةً ما يُصاب الأطفال بالتسمم بالفلور في الفترة بين ست إلى عشرة سنوات، عندما تكون الأسنان اللبنية قد سقطت جميعها وبدأت الأسنان الدائمة في الظهور تباعاً، ولا يؤثر هذا التسمم على صحة الطفل على الإطلاق.

  • يجب الحرص على الحصول على فوائد الفلورايد للأطفال ولكن في نفس الوقت يجب تجنّب التسمم الفلوريدي، ولا يُسبب هذا الأمر مُعضلة على الإطلاق بل إن الحل ببساطة أن يستخدم الطفل كمية متوسطة من الفلورايد ليست كبيرة جداً ولا قليلة جداً، وبالتالي فإن الفلورايد يعمل على الحفاظ على الأسنان وحمايتها من التسوس وفي نفس الوقت فإنه لا يكون كثيراً لدرجة تؤدي إلى التسمم الفلوريدي.
  • إذا كان عمر الطفل أقل من ثلاث سنوات فيمكنك وضع كمية بسيطة من معجون الأسنان الغني بالفلورايد على الفرشاة وتغسل أسنانه بها برفق ،بحيث لا تزيد هذه الكمية عن مقدار حبّة أرز.
  • أما بالنسبة للأطفال الذين يبلغ عمرهم من ثلاث إلى ست سنوات فيمكن زيادة الكمية على الفرشاة بحيث تبلغ تقريباً حجم حبّة بازلاء.

يجب أن يغسل الطفل أسنانه مرتين يومياً (صباحاً ومساءً) ، ولا تترك الطفل يضع المعجون من تلقاء نفسه دون إشراف منك ،بل يجب أن تكون معه وتضع له الكمية التي ذكرناها ،لأن الطفل قد لا يُحسن تقدير الكمية المسموح بها.

أنا عبدالرحيم هاني، قمت بدراسة طب الأسنان في جامعة الإسكندرية قسم طب الفم وعلاج اللثة والتشخيص، أتمتع بالعديد من المهارات كالكتابة بلغة عربية سليمة وأسلوب جذاب، فقمت بعمل هذا الموقع لأتمكن من مساعدة مرضاي والناس عموماً على استعادة صحة أسنانهم وابتساماتهم.

السابق
هل خلع الضرس يؤثر على الحامل؟
التالي
افضل معجون اسنان لعلاج التسوس

اترك تعليقاً