خلع الضرس

تخفيف الم خلع الضرس: أفضل 8 طرق لتخفيف الألم

تخفيف الم خلع الضرس

يسعى الكثيرون إلى معرفة أفضل طرق تخفيف الم خلع الضرس الذي قد يكون مزعجًا بدرجة كبيرة.. ويمكننا القول إن تقليل هذا الألم يستوجب بعض الممارَسات من المريض قبل الخلع وبعده، ومن الطبيب أثناء الخلع، وهو ما سنناقشه من خلال هذا المقال.

تخفيف الم خلع الضرس

كما ذكرنا بالأعلى: يمكن تخفيف الم خلع ضرس العقل أو أي سن بشكل عام من خلال بعض الممارَسات سواء قبل الخلع أو بعده أو في خلاله.. نبدأ أولاً بما قبل الخلع وأثنائه.

قبل الخلع

يمكن العمل على تخفيف الم خلع السن من خلال السعي في عمل كل من الممارَسات الآتية:

  • علاج الالتهاب: فإذا كانت الأنسجة المحيطة بمكان السن ملتهبة، سيكون هذا الالتهاب عائقًا أمام عمل التخدير المستخدَم، وهو ما يجعل المريض يشعر بالألم خلال الخلع وبعده أيضًا؛ لذا يجب العمل على علاج مثل هذه الالتهابات قبل اللجوء إلى الخلع.
  • نظافة الفم: فالحرص على نظافة الفم بشكل كاف قبل الخلع يساهم في تقليل تعداد الميكروبات الضارة الموجودة به؛ ما يساهم في تقليل احتمالية حدوث أي التهاب أو عدوى بعد الخلع، ذلك الالتهاب الذي قد يجعل المريض يشعر ببعض الآلام المزعجة.
  • إخبار الطبيب بأهم التفاصيل: فيجب أن يكون الطبيب على علم كاف بكل الأدوية التي تأخذها وكذلك بأي مرض تعاني منه؛ حيث إنه قد يرى ضرورة أخذ دواء معين، أو ينوي وصف دواء لك قبل الخلع ويكون هذا الدواء متداخلاً مع أحد أدويتك، أو أي شيء من هذا القبيل.
  • الراحة النفسية: حيث إن القلق والخوف والتوتر من المشاعر التي تقلل من الحد الأدنى للشعور بالألم؛ ما يَعني إمكانيةَ إحساس المريض بالألم خلال الخلع أو بعده، حتى مع الأمور التي من المفترض ألا تسبب ألمًا.

أثناء الخلع

يساهم التزامُ المريض بتأدية كافة الممارَسات السابقة في تخفيف الم خلع الاسنان بشكل كبير؛ ولكن ما كيفية تخفيف الم خلع الضرس من قِبل الطبيب؟

هناك بالفعل بعض الممارَسات التي يتم تنفيذها من قِبل الطبيب نفسه لتخفيف هذا الألم.. وهي تتضمن كلاً مما يأتي.

التخدير الموضعي

من أشهر طرق تخفيف الم خلع ضرس العقل أو الأسنان بصورة عامة.. وهو عبارة عن نوعين من التخدير؛ أحدهما يتم وضعه على اللثة في مكان دخول الحقنة، والآخر هو المحلول الموجود داخل الحقنة.

يساهم النوع الأول في عدم شعور المريض باختراق حقنة التخدير لأنسجة الفم.. فيما يساهم النوع الثاني في تخدير السن بشكل عام لمنع الشعور بأي ألم أثناء الخلع.

كل ذلك لا ينفي إمكانية شعور المريض ببعض الحركة أو الضغط أثناء الخلع، وهو شعور من السهل تحمُّله.

من مزايا هذا التخدير أن المريضَ يكون واعيًا خلاله، وهو يصلح لأغلب المرضى، كما أن تأثيراته الجانبية قليلة الخطورة للغاية.

التخدير المهدئ

يمكن اعتباره أفضل طريقة لتخفيف الم خلع ضرس العقل في بعض الحالات وليس في جميعها.

هو عبارة عن وسيلة للتخدير تتضمن استخدام نوع من المواد الطبية بغرض جعل المريض هادئًا بدرجة كبيرة؛ ولكنه يكون واعيًا.

يتم اللجوء إلى هذا التخدير عندما يكون الإجراء أكبر بعض الشيء من الإجراءات التي يُستخدم معها التخدير الموضعي.

إذا لم يكن الأمر كبيرًا، يتم أخذ هذه المادة في صورة قرص عبر الفم.. وإذا كان كبيرًا بعض الشيء، يتم أخذها عبر الوريد.

التخدير العام

لا يتم اللجوء إليه إلا في حالات معينة، ويتم تطبيقه على يد مختصين، وذلك من خلال الفم أو الوريد أو مزيج منهما.

من الممكن كذلك أن يتم تطبيق التخدير الموضعي معه؛ لتقليل الشعور المزعج في مكان الخلع بعد الانتهاء منه.

في التخدير العام، يكون المريضُ فاقدًا للوعي بشكل تام، وبعد انتهاء الخلع لا يكون متذكرًا لأي شيء تم إجراؤه خلال الخلع.

خلال العملية، تتم مراقَبة أهم العلامات الحيوية الخاصة بالمريض، مثل: الضغط، والأكسجين، والتنفس، وغيرهم.

طرق تخفيف الالم بعد خلع الضرس

طرق تخفيف الالم بعد خلع الضرس

يمكن تخفيف الالم بعد خلع ضرس العقل أو أي سن بشكل عام من خلال اتباع بعض الممارَسات الضرورية التي من أهمها ما يأتي:

  • اتباع كافة تعليمات الطبيب، وهو ما يمكن اعتباره أفضل طريقة تفيد في تخفيف الالم بعد خلع ضرس العقل بصورة خاصة ومختلف الأسنان بصورة عامة.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب وخصوصًا المسكنات.. وإذا كنت تسأل: ما هو افضل مسكن بعد خلع الضرس؟ فالأمر يختلف من حالة لأخرى.. طبيبك هو مَن يدرك أيَّ المسكنات هو الأفضل بالنسبة لحالتك.
  • عمل كمادات ثلج على المنطقة الجلدية التي تغطي مكان الخلع، وذلك فقط خلال أول 24 ساعة.. فبعد ذلك قد تصبح هذه الكمادات عديمة الفائدة أو قد تطيل من المدة اللازمة للشفاء.
  • بعد مرور أول 24 ساعة، يتم إيقاف كمادات الثلج وعمل كمادات دافئة بدلاً منها.
  • الحرص على الحصول على راحة تامة؛ لتمكين خلايا الدم من القيام بوظيفة الالتئام، وكذلك لتقليل مضاعفات ما بعد الخلع، ولتحقيق فوائد أخرى عديدة.
  • خلال الفترة الأولى، من الضروري الاهتمام بعدم تناول أي طعام سوى الأطعمة التي تكون لينة وغير ساخنة.
  • بعد مرور أول 24 ساعة، من المفيد للغاية عمل مضمضة مكونة من الماء الدافئ المذاب به بعض الملح.
  • من الممارَسات المفيدة كذلك في تخفيف الألم بعد خلع الضرس وضع وسادة ترفع الرأس قليلاً عند الاستلقاء؛ حتى تجعل الرأس في مستوى أعلى قليلاً من باقي الجسم.

قد يسأل البعض: بعد كم يوم يخف الم خلع الضرس؟

الأمر هنا يختلف بين حالة وأخرى؛ ولكن من المفترض أن يزول الألم كاملاً خلال يومين أو ثلاثة أيام.

إذا استمر الألم لمدة أكثر من ثلاثة أيام، أو لاحظت أنه بدأ في التزايد إما فجأةً أو بصورة تدريجية، عليك أن تعودَ لطبيبك لاكتشاف سبب هذا الألم وتحديد أنسب علاج له.

نصائح ما بعد خلع الضرس

نصائح ما بعد خلع الضرس

من الجدير بالذكر أنه بجانب معرفة كيفية تخفيف الالم بعد خلع ضرس العقل أو غيره من الأسنان، فهناك بعض المشكلات الأخرى التي قد تحدث بعد الخلع ثم ينتج عنها الألم بعد ذلك؛ لذا يجب الاهتمام بها كثيرًا.

فيما يأتي نذكر بعضًا من أهم النصائح التي يجب الالتزام بها بعد الخلع لتفادي حدوث مثل هذه المشكلات:

  • يجب الحرص على وقف النزف من خلال الالتزام بتعليمات الطبيب بشأنه؛ فالنزف المستمر قد يؤدي إلى عدم الالتئام وكشف عظام الفك؛ ومن ثم الألم المزعج.
  • من الواجب كذلك الوقاية من الالتهابات والسيطرة عليها بشكل كامل من خلال الكمادات الباردة في اليوم الأول والدافئة بعد ذلك؛ حيث إن الالتهاب قد يصاحبه آلام مزعجة.
  • من الواجب كذلك الابتعاد عن التدخين بشكل عام وخلال اليوم الأول بشكل خاص؛ حيث إنه قد يُضعِف الالتئام، ومن ثم الشعور بألم نتيجةً عن عدم الشفاء.
  • يجب الحرص على الراحة خصوصًا خلال اليوم الأول؛ فالنشاط الزائد من الممكن أن يؤدي إلى خروج التجلط الدموي من مكان الخلع، ومن ثم النزف المستمر وعدم الالتئام، وبالتالي الشعور بالألم.
  • يجب الحرص على عدم العبث بمكان الجرح سواء بالأصابع أو اللسان أو أي شيء آخر، لنفس السبب السابق.
  • من الضروري عدم استخدام الماصَّة في الشرب، فمن شأنها أن تساهم في تحرك التجلط الدموي ثم خروجه من مكانه.
  • يجب الابتعاد عن تناول أي مأكولات أو مشروبات ساخنة، وخصوصًا خلال أول 24 ساعة؛ حيث إن تلك الأغذية من شأنها أن تساهم في إذابة التجلط الدموي بعد تكوُّنه.

 

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية حديثنا عن مختلف طرق تخفيف الم خلع الضرس؛ حيث ذكرنا ما يجب الالتزام به من قِبل المريض قبل الخلع وبعده، بالإضافة إلى ما يقوم به الطبيبُ أثناء الخلع لتحقيق نفس الغرض.

 

مصادر:

Healthline (Managing Pain After Extraction)

PubMed (Salt Water Mouthwash)

Healthline (Pain Duration After Extraction)

NCBI (Smoking)

NCBI (Postoperative Swelling Inhibition)

د. عادل حسين، طبيب أسنان امتياز من مصر، درستُ منحةَ تفوقٍ بكلية طب وجراحة الفم والأسنان بالجامعة المصرية الروسية.. لديَّ خبرةٌ تتجاوز الأربعة أعوام في كتابة المقالات (وخصوصًا الطبية) والتدقيق اللغوي.. أعمل دائمًا على الارتقاء بجودة المحتوى والكتابة بِناءً على مصادر علمية موثوقة.

السابق
علاج رائحة الفم بعد خلع الضرس (5 طرق سهلة)

9 تعليقات

أضف تعليقا

  1. غير معروف قال:

    مقال جميل .. شكرا دكتور

  2. temp mail قال:

    I do not even know how I ended up here but I thought this post was great I dont know who you are but definitely youre going to a famous blogger if you arent already Cheers.

  3. Feel free to let me know if you need further assistance or if there’s anything else you’d like to add or modify!

  4. “Hello there! I recently noticed that you’ve taken the time to visit my website, and I wanted to express my heartfelt gratitude for your interest. Your support means a lot to me. In return, I would like to extend my support by visiting your website as well.

  5. You’re welcome! Thank you for your understanding. If you have any specific questions, topics, or areas of interest you’d like to explore, feel free to share them. Whether it’s about technology trends, scientific discoveries, literary analysis, or any other subject, I’m here to provide information and assistance. Just let me know how I can assist you further, and I’ll be happy to help!

  6. I sincerely admired what you’ve produced here. The sketch is elegant, your written content chic, yet you appear to have developed some anxiety regarding what you aim to offer thereafter. Certainly, I shall return more frequently, just as I have been doing almost constantly, should you uphold this incline.

  7. You’re welcome! I appreciate your willingness to engage further. If you have any specific questions or topics you’d like to delve into, feel free to share them. Whether it’s about recent developments in technology, intriguing scientific discoveries, captivating literature, or anything else on your mind, I’m here to provide insights and assistance. Simply let me know how I can help, and I’ll be happy to assist you further!

اترك تعليقاً