أسنان الأطفال

علاج تآكل الأسنان عند الأطفال سنتين

علاج تآكل الأسنان عند الأطفال

تآكل الأسنان عند الأطفال في عمر السنتين خصوصًا من أكثر الأشياء التي تسبب إزعاج كبير للوالدين وكذلك للطفل، كما يجعله يشعر بألم مستمر.

ولأن صحة الفم والأسنان تعكس جزء كبير من الصحة العامة والصحة النفسية للشخص وخاصة عند الأطفال، لذلك سوف نناقش طرق علاج تآكل الأسنان عند الأطفال سنتين، وأسباب حدوثها وأنواعها وكيفية وقاية طفلك من الإصابة بها.

إذا كنت مهتماً بهذا الموضوع فأنت بالطبع تحتاج لقراءة سوسة الاسنان للأطفال: الأسباب وطرق العلاج

ما هو تآكل الأسنان عند الأطفال:

علاج تآكل الأسنان للأطفال

تآكل الأسنان يعني فقدان الأسنان والضروس لطبقة المينا “Enamel” الخارجية البيضاء والتي تعتبر الطبقة الأساسية المسئولة عن وظيفة حماية السن وطبقاته المختلفة من العوامل الخارجية المعرض لها يوميًا.

وهذه العوامل الخارجية تعتبر أكبر مسبب لـ عملية تآكل الأسنان ومن أهمها العوامل الكيميائية والتي تتمثل في المواد عالية الحمضية، والعوامل الميكانيكية والتي تتمثل في عوامل الاحتكاك بصوره المختلفة، وغيرها من العوامل والأسباب التي سوف نذكرها لاحقًا.

والمزعج في الأمر إن تآكل الأسنان لا يسبب مجرد مظهر سئ فقط بل إنه بعد مرور بعض الوقت سوف يجعل الطبقات الأخرى الضعيفة من السن مثل العاج ولب الأسنان وكذلك الأعصاب تتعرض لهذه العوامل وذلك سوف يسبب ألم غير محتمل لطفلك.

ما الأسباب التي تؤدي إلى تآكل الأسنان عند طفلك:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تآكل الأسنان وكل سبب منهم ينقلنا إلى نوع معين من التآكل يحتاج طريقة مختلفة للعلاج، كما إن هناك بعض الأسباب يمكننا تجنبها وبعضها أشياء طبيعية لا يمكن تجنبها ولكن يمكننا التقليل من حدتها، ومن أهم هذه الأسباب:

الأسباب التي تؤدي إلى تآكل الأسنان عند طفلك

  • التآكل بسبب الأحماض “Acid erosion”:

فتعرض طبقة المينا التي تتواجد خارج الأسنان إلى مواد أو أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الأحماض يجعلها تخسر نسبة الكالسيوم التي تتكون منها، مما يجعلها أكثر هشاشة وأكثر عرضة للتآكل والتكسير، ومن أكثر الأشياء التي تزيد نسبة الأحماض في الفم:

  1. عند وجود مشكلة في الجهاز الهضمي يؤدي ارتجاع أحماض المعدة المسؤولة عن عملية الهضم إلى الفم.
  2. عند وجود مشكلة صحية تؤدي إلى القيء بشكل مستمر.
  3. الإفراط في تناول المشروبات الغازية المختلفة والمياه الفوارة وخصوصًا في هذا العمر الصغير.
  4. كثرة تناول الفواكه الحمضية المختلفة أو العصائر الطبيعية الحمضية مثل البرتقال والليمون الحامض.
  5. إستخدام أنواع مجهولة من غسول الفم أو معجون الأسنان التي تكون تحتوي على نسبة أحماض عالية.
  • التآكل بسبب العوامل الميكانيكية والاحتكاك:

وهذا العامل من أكثر العوامل المسببة لتآكل الأسنان عند الأطفال في ذلك العمر، وهذا العامل يسبب أنواع مختلفة من التآكل، وأهمها:

  1. الطريقة الخاطئة لغسل الأسنان حيث إن استخدام الفرشاة والمعجون بشكل عنيف يعمل على تآكل الأسنان بشكل سريع وخصوصًا في الأسنان الأمامية، وذلك يسمى التآكل الميكانيكي لأسطح الأسنان “Abrasion”.
  2. إتباع عادات خاطئة مثل إدخال أشياء صلبة أو حادة مثل الأقلام والألعاب والقيام بقضم الأظافر بواسطة الأسنان.
  3. عندما يكون طفلك مصاب بمشكلة الجز والضغط على الأسنان وخصوصًا أثناء النوم، يسبب ذلك تآكل الأسنان من الأجزاء القاطعة بسبب الإحتكاك وذلك ما يسمى “Attrition“.
  4. الاعتماد على الأطعمة القاسية والصلبة خاصة في هذا العمر الصغير.
  • التآكل بسبب العوامل الفسيولوجية والعمرية:

وهذه الأسباب عادًة لا تكون بسبب عادات خاطئة أو أشياء يمكن منعها، ولكن يمكننا إتباع بعض الخطوات للتقليل من خطورتها، وهذه الأسباب:

  • بمجرد ظهور الأسنان وخصوصًا من عمر سنة حتى سنتين يكون للرضاعة الليلية تأثير خطير وذلك لأن الحليب يبقى في فم الطفل لمدة طويلة طوال فترة نومه والتي من الممكن أن تصل إلى 8 ساعات.
  • ظهور الأسنان الخلفية يعتبر عامل مؤثر على حدوث تآكل في الأسنان الأمامية، وذلك لأنها تكون أكبر حجمًا وأكثر طولًا وذلك يزيد من الاحتكاك الذي يحدث بين الأسنان الأمامية العلوية والسفلية.
  • جفاف الفم ونقص كمية اللعاب يزيد من عملية تآكل الأسنان عند الأطفال وذلك بسبب غياب دور اللعاب الكبير في المحافظة على صحة الفم والأسنان.

كيفية علاج تآكل  الأسنان عند الأطفال سنتين:

عند حدوث التآكل بالفعل لا يكون هناك طريقة غير اللجوء إلى طرق العلاج الصحيحة وذلك للحفاظ على الأسنان المتبقية والتقليل من سرعة التآكل وكذلك علاج الأجزاء التي حدث لها التآكل، وذلك يمكن من خلال:

علاج تآكل  الأسنان عند الأطفال سنتين

علاج تآكل  الأسنان عند الأطفال سنتين من خلال الأدوية:

وهذا النوع من العلاج يكون في حالة وجود سبب مرضي يؤدي إلى حدوث التآكل وغالبًا يكون في حالة التآكل الحمضي لمينا الأسنان، وذلك من خلال بعض الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها والتي تقوم بتقليل نسبة الحموضة في الفم وأدوية علاج الارتجاع الحمضي.

علاج تآكل الأسنان عند الأطفال سنتين من خلال طبيب الأسنان:

  • المتابعة مع طبيب أسنان فور ملاحظة أي تآكل في مينا الأسنان الخاصة بطفلك.
  • إتباع جلسات الفلورايد وهي جلسات يتم إجراءها بشكل مستمر كل مدة معينة يتم تحديدها من خلال الطبيب المعالج حسب حالة الأسنان، من خلال وضع مادة الفلورايد سواء في صورة جل أو محلول لمدة معينة على الأسنان.
  • إتباع نصائح الطبيب باستخدام أنواع المضمضة والمعجون التي تحتوي على نسب من الفلورايد والمعادن الهامة مثل الكالسيوم والبوتاسيوم.
  • في حالة التآكل الشديد يلجأ الطبيب إلى التدخل سواء من خلال إجراء حشوات تجميلية أو تركيب تركيبات ثابتة “Crown” أو القيام بحشو العصب في حالة تعرضه للضرر.
  • في بعض الحالات يتم اللجوء إلى العلاج من خلال التقويم “Orthodontics treatment” لـ رص الأسنان بشكل أفضل يجعلها أقل عرضة للاحتكاك.

أهم النصائح من أجل وقاية طفلك من تآكل الأسنان:

النصائح من أجل وقاية طفلك من تآكل الأسنان

هناك بعض النصائح والعادات في حالة اتباعها سوف تحمي طفلك من حدوث تآكل في أسنانه كما إنها تعمل على بطء حدوث التآكل في حالة وجود بعض التآكل البسيط، وهذه النصائح هي: 

  • الحد والتقليل من تناول المشروبات الغازية والفوارة وخصوصًا في حالة الأطفال.
  • التقليل من تناول المأكولات والمشروبات الحمضية التي تزيد من تعرض الأسنان للأحماض.
  • جعل غسل الأسنان عادة أساسية لدى طفلك خصوصًا في الصباح فور الاستيقاظ والمساء قبل النوم.
  • الذهاب إلى طبيب الأسنان بشكل روتيني كل مدة تتراوح من 6 أشهر إلى 12 شهر.
  • إذا كان طفلك يعاني من مشكلة الجز على الأسنان سواء أثناء فترات العصبية أو النوم يجب المتابعة مع طبيب نفسي لمعالجة هذه العادة، كما يجب الذهاب لطبيب الأسنان لوضع جهاز معين أثناء نومه يمنع الاحتكاك عند الجز.
  • منع وضع أي جسم صلب أو حاد في الفم.
  • التقليل من تناول الأطعمة الصلبة والتي تتطلب الضغط الحاد أثناء القضم أو التناول.
  • المحاولة في تقليل عادة الرضاعة قبل النوم مباشرة حيث يجب تنظيم عملية الرضاعة حتى تنتهي قبل النوم بمدة لا تقل عن 45 دقيقة.
  • يجب أن تقوم الأم بمسح الأسنان بقطعة من القطن أو القماش بعد عملية الرضاعة لتجنب تراكم اللبن بين الأسنان.
  • الاهتمام بتناول المياه بعد الرضاعة أو تناول الوجبات خاصة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض أو السكريات وكذلك النشويات.
  •  المحاولة في اتباع نظام غذائي صحي يحافظ على صحة الأسنان ويحميها من التآكل والتسوس.

أنا عبدالرحيم هاني، قمت بدراسة طب الأسنان في جامعة الإسكندرية قسم طب الفم وعلاج اللثة والتشخيص، أتمتع بالعديد من المهارات كالكتابة بلغة عربية سليمة وأسلوب جذاب، فقمت بعمل هذا الموقع لأتمكن من مساعدة مرضاي والناس عموماً على استعادة صحة أسنانهم وابتساماتهم.

السابق
أشهر 3 أمراض اللسان عند الأطفال
التالي
الأمراض التي تسبب رائحة الفم الكريهة: أهم أسبابها وكيفية علاجها