زراعة الأسنان

تخصص التركيبات السنية: نبذة شاملة عن التخصص

تخصص التركيبات السنية

تخصص التركيبات السنية من أهم تخصصات طب الأسنان التي تشمل العديد من الإجراءات التي من الممكن أن يحتاج إليها كل شخص خلال فترة حياته، ولذلك من خلال هذا المقال سوف نتعرف على كل ما يخص تخصص التركيبات السنية وأهميته لكل شخص.

ما هو تخصص التركيبات السنية:

تخصص التركيبات السنية هو تخصص يعمل على تعويض الأسنان المفقودة أولًا ثم العمل على الحفاظ على الأسنان  الضعيفة القابلة للكسر، فيمكنك ببعض الطرق تعويض وتغيير مظهر أسنانك بالكامل وبأبسط الطرق الممكنة.

ويكون هدف الطبيب الأساسي في هذا المجال هو الحفاظ على أكبر قدر من الأسنان أو الخلايا الطبيعية الخاصة بالمريض وفي نفس إعطاء مظهر رائع للمريض يزيد من ثقته في نفسه، مع إمكانية القيام بكافة الوظائف الحيوية التي يحتاج إليها المريض.

قد تكون مهتماً بقراءة المقال التالي كيف تتم عملية زراعة الأسنان ؟

ما هي أنواع التركيبات السنية:

تختلف التركيبات السنية حسب طبيعتها وحسب عدة عوامل أخرى ويمكن تقسيمها بشكل أساسي إلى نوعين أساسين هما التركيبات الثابتة والتركيبات المتحركة، وكل نوع منهما يحتوي على عدة أنواع يتم الاختيار منها حسب حالة المريض وحالة الفم، وهنا سوف نتعرف على المزيد من المعلومات بخصوص كل نوع منهما.

التركيبات السنية الثابتة “fixed prosthesis“:

وهي من أحدى أنواع التركيبات السنية الهامة والتي يفضلها أغلب المرضى، وذلك بسبب العديد من المميزات الهامة والتي من أهمها هو المظهر الطبيعي للغاية التي توفره للمريض، ومن أهم أنواع التركيبات الثابتة هي:

  • التيجان “crowns”:

وهي تعتبر من أهم أنواع التركيبات التي يتم اللجوء إليها، وهو يتم من خلال إحاطة السن بشكل كامل بمواد معينة سواء كانت معدنية أو من البورسلين أو مواد أخرى لا يتم تفريقها عن السن الطبيعي من الناحية التجميلية.

وهو يتم من أجل إستعادة السن الشكل الخاص به بكافة التفاصيل من أجل القيام بكافة الوظائف الخاصة به ومن أجل مظهر طبيعي، كما إنه يتم إجراءه من أجل الحفاظ على السن المتآكل بشكل مبالغ به لحمايته من الكسر.

  • الجسور الثابتة “Bridge”:

هذا النوع من التركيبات يتم إستخدامه من أجل تعويض سن أو أكثر مفقود، فيتم الاعتماد على الأسنان المجاورة بعد القيام ببردها من أجل تثبيت الجسر عليها.

  • زراعة الأسنان “implant prosthesis”:

هي أحدى طرق التركيبات الثابتة ولكنها أكثر تقدمًا وكذلك أكثر تكلفة، وهي تتم من خلال زرع دعامة معدنية داخل الفك من أجل تعويض الجذر، ويتم تعويض الجزء العلوي من الأسنان بـ تركيبة تجميلية تشبه السن الحقيقي المفقود، وكذلك تقوم بكل وظائفه.

التركيبات السنية المتحركة “Removable prosthesis“:

وهي أحد أنواع التركيبات السنية التي يتم القيام بها من أجل تعويض سن أو أكثر، كما يتم القيام بها من أجل تعويض أسنان الفك الكامل أو الفكين.

وهي تركيبة يتمكن المريض من نزعها ووضعها مجددًا بمنتهى السهولة خلال ساعات يوميه بدون الحاجة إلى مادة لاصقة أو الذهاب إلى الطبيب.

مميزات اللجوء إلى التركيبات حسب نوعها:

كل نوع من التركيبات السنية التي قمنا بذكرها يحتوي على العديد من المميزات والتي من أجلها يلجأ المريض للقيام بها، على الرغم من وجود بعض الحالات التي تكون مناسبة لإحدى الطرق فقط وليس غيرها.

مميزات التركيبات السنية الثابتة:

  • إعادة الشكل الطبيعي للفك والأسنان.
  • إعطاء ثقة عند الإبتسام خاصة إذا كانت هذه التركيبة أمامية.
  • إعادة الشكل الطبيعي للوجه مرة أخرى.
  • التمكن من القيام بالوظائف الأساسية مثل التحدث ونطق الكلمات بشكل صحيح والمضغ بشكل جيد.
  • كما إنها لها دور أساسي في الحفاظ على الأسنان المتبقية وحمايتها من التسوس والفقدان. 

مميزات التركيبات السنية المتحركة:

  • تتميز بأنها أقل في التكلفة.
  • تعتبر البديل الأسرع من التركيبات السنية.
  • لا تحتاج إلى أي نوع من أنواع المخدر.
  • ينصح بها دائما من أجل كبار السن لأنها لا تحتاج إلى إبقاء المريض لفترة طويلة على كرسي الأسنان، كما إنها لا تحتاج إلى لثة مثالية أو إجراءات معقدة.

أهم المشاكل التي من الممكن أن تترتب بعد اللجوء إلى تعويض الأسنان:

على الرغم من كل هذه المميزات التي قمنا بذكرها بخصوص أنواع التركيبات المختلفة، إلا إنها تسبب بعض الأضرار ولديها بعض المشكلات أيضًا، وهذه هي أهم المشكلات الخاصة بكل نوع:

مشكلات وعيوب التركيبات السنية الثابتة:

  • من الممكن أن يعاني بعض الأشخاص من حساسية الأسنان وخصوصًا في أول فترة من استخدام التركيبة، وهذه الحساسية تظهر بشكل واضح عند تناول الساخن والبارد.
  • يتم أخذ حقنة المخدر وهي تكون مزعجة لكثير من المرضى.
  • تحتاج التركيبات وخاصة التركيبات الثابتة إلى الإهتمام بنظافة الفم والأسنان بشكل كبير حتى لا تسبب ضرر للأسنان التي تتواجد أسفل التركيبة أو الأسنان المجاورة.
  • في البداية يشعر المريض بشيء من عدم الراحة بوجود جسم غريب داخل فمه، ولكن هذه المشكلة يتم حلها بمرور الوقت.

مشكلات وعيوب التركيبات السنية المتحركة:

  • بعض المرضى يشعرون بالضيق بسبب تحرك التركيبة من المكان المخصص لها وعدم ثباتها.
  • تسبب شعور التقدم بالسن وهو شعور مزعج وخصوصًا عند النساء.
  • إذا لم يتم اختيار التصميم المناسب والصحيح سوف يشعر المريض بشيء من عدم الراحة بسبب كبر حجم التركيبة.

الفرق بين التركيبات السنية وزراعة الأسنان:

يعتبر زراعة الأسنان أصبح الأختيار الأفضل كثير من المرضى كما إنها يفضلها الأطباء لأنها تحافظ على الأسنان المجاورة ولا تحتاج إلى حدوث برد بهما، وتحافظ على حالة الأنسجة المحيطة والعظام التي تتواجد في الفك.

إلا أن هناك بعض الحالات التي يفضل بها القيام بـ التركيبات السنية سواء كانت الثابتة أو التركيبات المتحركة، كما إن الحالة الاقتصادية للمريض يكون لها دور في اختيار نوع التركيبة.

أهم النصائح من أجل الحفاظ على التركيبة الخاصة بك:

هناك بعض النصائح التي تم جمعها من مجموعة من أكفأ أطباء طب الأسنان حتى تحافظ على صحة 

أسنانك، والحفاظ على التركيبة لأكثر وقت ممكن، وهذه النصائح هي:

  • يجب الإهتمام بنظافة الأسنان والقيام بغسلها بالفرشة والمعجون بشكل يومي، وذلك من أجل حماية الأسنان من التسوس والحد من تكون طبقات جيرية.
  • تجنب قضم الأطعمة القاسية للغاية حتى لا تتسبب في كسر الأسنان حتى في حالة التركيبات الثابتة.
  • في حالة إن تركيبتك تركيبة متحركة لا تنس القيام بنزع التركيبة والقيام بوضعها في الماء اثناء النوم حتى لا تسبب مشاكل في الفم عند جفافها.
  • ينصح بوضع التركيبة في محلول معقم مرة كل أسبوع أو عشر أيام لمدة 8 ساعات.
  • ينصح بزيارة الطبيب الخاص بك مرة كل ثلاث شهور حتى يتم الاطمئنان على حالة التركيبة وحالة الأسنان بشكل عام. 

أنا عبدالرحيم هاني، قمت بدراسة طب الأسنان في جامعة الإسكندرية قسم طب الفم وعلاج اللثة والتشخيص، أتمتع بالعديد من المهارات كالكتابة بلغة عربية سليمة وأسلوب جذاب، فقمت بعمل هذا الموقع لأتمكن من مساعدة مرضاي والناس عموماً على استعادة صحة أسنانهم وابتساماتهم.

السابق
الوان تقويم الأسنان 2023
التالي
تسوس الاسنان للاطفال: تعرف على الأسباب وطرق العلاج